دليل النجاحنصائح

نصائح ذهبية ستساعدك لكتابة سيرة ذاتية متميزة

إن السيرة الذاتية  Curriculum vitae عبارة عن سجلاً كاملاً من تاريخ شخص ما في حياته العلمية والعملية، وفي الكثير من بلدان العالم يتكون السيرة الذاتية هي واجهته صاحبها أمام رئيس العمل وذلك لأنها تحتوي على كل شئ بداية من المؤهلات الدراسية وحتى الخبرات العملية في مجال العمل، وكي يقوم أي شخص بكتابة سيرته الذاتية بعناية فائقة يجب أن يعرف الخطوات الصحيحة التي يسير عليها أثناء عملية الكتابة، وفي هذا المقال سنذكر لكم خطوات علمية وموثوقة لكتابة السيرة الذاتية لأي شخص.

  • مقدمة السيرة الذاتية.

يجب أن تبدأ السيرة الذاتية ببعض البيانات الهامة والأساسية لصاحبها، تكتب هذه البيانات في أعلي يمين الصفحة الأولي إذا كانت باللغة العربية، والعكس إذا أستخدمت اللغة الإنجليزية، وهذه البيانات هي:

  • أسم مقدم الطلب، مع وضع الكنية المناسبة.
  • عنوان المقدّم للوظيفة (اسم الشارع، والحي، والمدينة، والرمز البريدي للدولة).
  • رقم الهاتف.
  • البريد الإلكتروني.
  • الفقرة الثانية من السيرة الذاتية.

بعد كتابة البيانات الأساسية يجب عليك كتابة المؤهلات الدراسية وخاصة آخر ما وصلت إلية في العملية التعليمة ومن أين حصلت على الدرجة العلمية ومن أي كلية وتتبع أي جامعة ( أكتب العنوان بالتفصيل)، ومن المهم في هذه الفقرة ان تظهر خبرة الشخص في مجال العمل خاصة إن كنت تكتب السيرة الذاتية للتقديم في وظيفة بعينها، يجب أن تكتب كافة الدرجات الوظيفية التي عملت بها والخبرة المكتسبة في المجال من الناحية العملية بجانب الخبرة الأكاديمية.

  • الفقرة الثالثة من السيرة الذاتية.

هذه الفقرة متغيرة بحسب الوظيفة التي تقدم عليها، يجب عليك قبل إرسال السيرة الذاتية لأي جهة معرفة أهداف هذه الجهة ولماذا تحتاج إلى موظف بهذه المواصفات كي تقوم بكتابة المؤهلات التي تجعلك مناسباً لهذه الوظيفة وبالتالي تقنع صاحب العمل الذي يقرأ سيرتك الذاتية بتوظيفك في هذه الوظيفة لما ستقدمه لهم من مميزات ترفع من شأن مؤسسته.

  • الفقرة الرابعة من السيرة الذاتية.

بعد ذكرك في الفقرات السابقة كافة البيانات الرسمية الموثقة بالأوراق يجب عليك هنا ذكر جميع المهارات التي تتمتع بها والتي تتعلق بالوظيفة التي ستتقدم لها، وهذه الخطوة يجب أن تتم بكل شفافية ومصداقية حتي لا تقبل في الوظيفة وبعد ذلك تكتشف أن المهام الموكلة إليك لا تتناسب مع مهاراتك وقدراتك وفي هذه الحالة ستفقد الوظيفة سريعاً.

  • نصائح عامة لكتابة السيرة الذاتية.
  • إن كتابة السيرة الذاتية تحتاج إلى التفرغ من أي عمل لتستطيع التركيز في كتابة كافة التفاصيل.
  • قم بكتابة سيرتك الذاتية مع بداية دراستك في الجامعة وقم بتحديثها كل فترة على سبيل المثال كل ثلاثة أشهر وهذا يفيدك في حالة التدريب والحصول على شهادة في أي مجال ستقوم بكتابته بدلاً من نسيانه في المستقبل.
  • كل وظيفة تحتاج إلى سيرة ذاتية مختلفة تتفق مع المهارات المطلوبة في الوظيفة.
  • تعدد مهاراتك لا يعني أنك مقبول في أي وظيفة ترسل لها سيرتك الذاتية يجب عليك تحديد المهارات المطلوبة لكل وظيفة وبالتالي تعديل السيرة الذاتية وفق كل وظيفة.
  • يجب تتطابق كل ما هو مكتوب في السيرة الذاتية مع المكتوب في طلب الوظيفة مع الذي ستقوله في مقابلة العمل الشخصية.

في الختام يجب أن تعلم أن السيرة الذاتية هي خلاصة عملك ونتاج أجتهادك بغض النظر عن مجال عملك فإن لم تجد شيئاً تكتبه في سيرتك الذاتية توقف مع نفسك قليلاً وفكر أين ضاع وقتك وفيما أفنيت عمرك وإلى أي نقطة تقف عندها الآن.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق