تنظيم الوقتدليل النجاحنصائح

بعض الإرشادات الواجب إتباعها لحسن تدبير وقتك .

إن الوقت أداة هامة في حياة الإنسان، وربما يكون هو رأس المال الأساسي لنجاح الكثير من الأشخاص، ولكن على الصعيد الآخر نجد من يهمل الوقت وهدره ولا يعرف قيمته بطرق متعددة، نجد من يعبث بالحياة من دون نجاح ولا إنجاز شئ واحد مهم في حياته، يُذهب حياته سدي من دون فائدة، هؤلاء الأشخاص لا يعرفون شئ عن إدارة الوقت وكيفية استغلاله وتنظيمه بالإضافة إلى أنهم لا يعرفون ما هي أسباب ضياع وقتهم، ولنتعرف معاً على أسباب ضياع الوقت عليكم إستكمال قرأة المقال بعناية.

  • عدم وضع خطة.

إن التخطيط للعمل على مدار عمل كامل لتحقيق الأهداف والأحلام شئ مهم للحفاظ على الوقت وعدم ضياعه في اللاشئ، ولذلك فإن عدم وضع خطة واقعية للإنسان يجعله يهدر وقته بشكل غير واضح بالنسبة له.

  • افتقار العزيمة والإرادة.

ربما يعرف الإنسان كل شئ عن التخطيط لمستقبله، ويبدأ بالفعل لوضع خطة زمنية محكمة لتحقيق أهدافه وعدم ضياع وقته، ولكن لا تتعدي الأحلام الورق ولا تلامس أرض الواقع فتصبح حقيقة بسبب ضعف إرادة الإنسان وعدم وجود عزيمة قوية تأخذه على محمل الجد ليطبق خطته المكتوبة سابقاً.

  • العادات والتقاليد.

إن الدول العربية هي الدول الأكثر مضيعة وهدر للوقت وذلك بسبب العادات والتقاليد الخاطئة الخاصة بالوقت وكيفية قضائه، ولذلك ينتج أشخاص لا يقدرون القيمة الحقيقة للوقت، وأكبر مثال على ذلك هم موظفو المكاتب الحكومية كيف يعملون على مضيعة وقت المواطنين لا لإنجاز مهامهم.

  • وقت أكثر من اللازم.

هناك بعض الأشخاص التي لا تعرف شئ عن تقدير الوقت اللازم لفعل شئ معين أو مشروع ما وبالتالي يضيع الكثير من الوقت في أمور لا تستحق كل ذلك، فمثلاً تجد أحد الموظفين يستغرق ساعة في مراجعة ملف معين والأمر لا يأخذ أكثر من ربع ساعة ولكن دعوة منه للمثالية والتفاخر والمبالغة.

  • الكسل والتسويف.

إن الكسل والتسويف أمراض خطيرة من أمراض هذا العصر، والذي يجب معالجتها بسرعة بدلاً من إنتشارها بين الجميع، فإن بعض الأشخاص يتكاسل عن أداء بعض المهام أو يؤجلها لوقت لاحق بسبب عدم ثقته بنفسه على فعلها، وكل ذلك لا يؤجل المهمة فقط بل يضيع بسبه الكثير من الوقت.

  • عدم الثقة بالنفس.

إن ثقة الإنسان بنفسه تجعله ينجز الكثير من الأشياء في حياته بشكل عام، ولكن مع إفتقار الشخص ثقته بنفسه يتهرب من إنجاز الكثير من المهام بحجة أشياء أخري لا تجدي نفعاً.

  • سوء إستخدام التكنولوجيا.

مرض أخر من أمراض العصر هو سوء إستخدام التكنولوجيا وخاصة شبكة الإنترنت، ولو دققنا النظر سنجد أن الشباب هم الفئة الفائزة في هذا السياق، فيجب تعليم هؤلاء كيفية إستخدام مثل هذه الأشياء في التقدم والنجاح وليس العكس.

  • كيف نعالج أسباب ضياع الوقت ؟

لا ينتج عن ضياع الوقت وهدره فقدان الإنسان الإنجاز والنجاح في حياته العملية والإجتماعية فحسب بل يؤثر بشكل كبير على المجتمعات ويجعلها تتخلف عن التقدم وملاحقة باقي الدول، يمكنك أن تظر إلى الدول العربية المصنفة من بلاد العالم الثالث ودول الغرب الأوربي، أمعن النظر جيداً بين الشعوب وستعرف سبب التأخر والتقدم لكل دولة بنفسك.

يجب كل شئ أن يبدأ من نفسه وأن يقرأ عن أهمية الوقت وكيفية ادارته بشكل سليم يتناسب مع حياته، وذلك لأن كل منا له حياته الخاصة وأولوياته المختلفة عن الآخرين، بالإضافة إلى تعليم الجيل الصاعد أهمية الوقت وكيفية إدارته واستغلاله والتخطيط له.

‫2 تعليقات

  1. It’s appropriate time to make a few plans for the future and
    it’s time to be happy. I’ve read this submit and if I could
    I want to suggest you some fascinating issues or tips.
    Perhaps you could write subsequent articles regarding this article.
    I wish to learn more issues approximately it!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق