تنمية ذاتيةنصائح

الموسيقى و دورها في تحسين المزاج

الموسيقى عامل إحداث تغيير لافت في المزاج وملطف من الإجهاد يعمل على الكثير من المستويات في نفس الوقت يفترض كثير من الخبراء بأنه الإيقاع من الموسيقى أو الضربات هو الذي له التأثير المهدئ عليناء على الرغم من أننا قد لا نكون مدركين لهذا إنهم يشيرون إلى أنه عندما كنا لا نزال ننمو في رحم الأم من المحتمل أننا كنا متأثرين بإيقاع ضربات قلب أمهاتنا إننا نستجيب إلى الموسيقى المهدئة فيما بعد في الحياة, ربما لأننا قارناها بالبيئة الأمنة المسترخية والمحمية في الوقت الأكثر بساطة.

في الدراسات المكثفة حول ما تنتجه أية قطعة موسيقية معينة في نظام الاستجابة البدني وجدت أشياء كثيرة غير متوقعة الكثير مما يطلق عليه تسجيلات التأمل والاسترخاء انتجت بالفعل موجات مخ عكسية على تسجيل نشاط المخ كهربائيا بنفس السوء كما في حالة الأصوات الصادرة من الصخر الصلب أو المعدن الثقيل بصورة تدعو إلى الدهشة الكثير من المختارات الموسيقية الخاصة بالهنود الأمريكان واللغات السلتية بالإضافة إلى الموسيقى التي تحتوي على أصوات طبل عالية أو آلة الفلوت (ألة نفخ) عندما يرتجل العزف عليها بصورة متحررة تكون مهدئة إلى حد كبير جاء الاكتشاف الأكثر عمقا بأن أي أداء موسيقى حيء حتى اذا كان متنافر النغمات أو عزف بأحجام صوت مرتفعة إلى حد ماء تكون الاستجابة مفيدة على نحو جيد في أي وقت يعيش فيه الفرد خبرة أصوات صحيحة يحدث تزامن لنصفي المخ الأيمن والأيسر معا يتغير نمط نبضة الجهد الكهرباني العادية الخارجة من المخ إلى شكل موجة سلسلة تشبه الموجة الجيبية ذات حركات ذبذبة توافقية بسيطة كانت تتساوى مع الجهد الكهربائي التفاضلي العادي كانت هناك أيضا مزايا واضحة عندما كان الفرد الخاضع للدراسة هو الذي يؤلف ويعزف الموسيقى.

من بين تأثيرات الموسيقى الكثيرة المخفضة للإجهاد الزيادة في التنفس العميق الذي يحدث عندما نكون مركزين على قطعة موسيقية معينة وجد أن الموسيقى تخفض معدل ضربات القلب وتزيد من حرارة الجسم الأساسية وهو ما يشير إلى استجابة الاسترخاء ينخفض الإجهاد من خلال الموسيقى الخلفية حتى إذا كان المستمع لا يعرف أنها تعزف هذا هو السبب في أن الموسيقى تضخ في المصاعد الكهربائية وفي أنظمة أجهزة التليفونات الموسيقى تخفض أيضاً القلق وترفع مستوى عتبة الإحساس بالألم أثناء الإجراءات الطبية وسماعة الرأس من بين الترتيبات الملحقة بمكاتب أطباء الأسنان الحديثة تقدم خطوط الطيران سلسلة واسعة من الاختيارات الموسيقية للمحافظة على الركاب في حالة استرخاء وأن تأخذ أذهانهم بعيدا عن الخوف من الطيران.

فيما يلي قليل من التوصيات لمساعدتك على إنشاء برنامجك الخاص للعلاج بالموسيقى الشئ المهم أن تختار الموسيقى التي تحبها لكي تزيل من على بدنك وذهنك الإجهاد جرب حمام صوت لمدة 20 دقيقة ضع علىالاستيريو بعض موسيقى الاسترخاء المحببة إليك واستلقي بالقرب من مكبرات الصوت في وضع مريح على الأرض أو على كنبة لمساعدتك على التركيز وتفادي الشرود الذهني قد يكون من الأفضل أن تلبس سماعات رأس اختر موسيقى ذات إيقاع بطيء أبطأ من معدلات ضربات قلبك الطبيعية الموسيقى ذات النمط المتكرر أو الدائري ذات فعالية لمعظم الناس.

عندما تعزف الموسيقي تخيل أنها تنساب فوقك؛ وتغسل كل تراكمات إحباط وإجهاد اليوم ركز على تنفسك ودعه يكون بطينا وعميقا ركز على الصمت بين العبارات الموسيقية يبعدك هذا عن تحليل الموسيقى ويجعل الاسترخاء صافيا ومكتملا إذا كنت في حاجة إلى طاقة وإثارة بسبب إحساس بالإعياء والتعب اختر موسيقى أكثر سرعة وضربات أعلىء والتي تكون استجابتك معها هز جسمك وأطرافك.

‫142 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق